adsense

2017/09/24 - 12:30 م


أكدت مملكة البحرين جدية المبادرة المغربية للحكم الذاتي، يوم أمس السبت 23 شتنبر الجاري أشغال الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك، معتبرا أن هذا الحل يجب أن يقوم على أساس قرارات مجلس الأمن، التي أكدت جدية المبادرة المغربية للحكم الذاتي، وحثت جميع الأطراف على التعاون الكامل مع الأمم المتحدة في هذا الشأن.
جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها باسم مملكة البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، الذي جدد تأكيد بلاده على ضرورة دعم التفاوض لإيجاد حل سياسي، توافقي ونهائي لقضية الصحراء المغربية في نطاق السيادة الوطنية للمغرب.
وشدد  المسؤول البحريني، أن بلاده تؤمن بقوة بأن تثبيت الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط والعالم ككل، يستوجب إرادة سياسية مشتركة، وعملا جادا ومتكاملا من الجميع، يكفل احترام الأسس التي تقوم عليها العلاقات بين الدول، مبرزا في هذا السياق، أن مملكة البحرين حافظت على نهجها الراسخ في تعزيز علاقات التعاون والشراكة مع الأمم المتحدة بكافة أجهزتها وهيئاتها، إيمانا بالدور الذي تضطلع به منظمة الأمم المتحدة في التوصل إلى عالم أكثر استقرارا ورفاهية.

إرسال تعليق