adsense

2017/09/22 - 3:18 م


تناقلت بعض الصفحات على الفايس بوك، وخصوصا صفحات أبناء المشور من الجماهير العاشقة لفريق الوداد الفاسي، ضمن فيديو يظهر من خلاله المعاناة والإهمال الذي يتعرض له اللاعب السابق لفريق الوداد الفاسي عبد الحق التواتي، الذي ربما لا يعرفه كثيرون من الجيل الحالي، والذي طاله النسيان وهو يعاني في صمت جراء المرض الذي أثر بشكل سلبي على حالته الصحية.
عبد الحق التواتي، لاعب الوداد خلال فترة السبعينيات والثمانينياث من القرن الماضى إلى جانب أخيه الأكبر المرحوم سي محمد التواتي، كان نعم اللاعب المتخلق المحبوب في حيه فاس الجديد، وبالضبط بدرب مولاي علي الشريف، الكل كان يحترمه، لكن للأسف طاله النسيان وظُلم، ويجب على مكتب فريق الوداد الفاسي أن يقدم لعبد الحق التفاثة ترد له بعض الاعتبار والعرفان لجميل صنيعه وكبيرعطائه، ولو بكلمة شكر على كل ما قدمه، خصوصا وأن رئيس النادي الحالي سبق وأن كان لاعبا بصفوف ذات الفريق.
وفي ظل تناسيه من قبل مكاتب الوداد الفاسي، وجب التذكير بأن عبدالحق التواتي الإبن البار للوداد، وخلال فترة عطاءاته في الميادين، طلبت خدماته أعتد الفرق كالمغرب الفاسي والجيش الملكي...، إلا أن حبه للقميص ولفاس الجديد جعله يرفض كل العروض.
اللاعب عبدالحق وشم اسمه بمداد العطاء والتضحية، في سبيل نهضة كروية محلية بعد اعتزاله، والحديث هنا يقودنا إلى تأسيس فريق دفاع فاس الجديد أو (بتي واف) كما يحلو للبعض تسميته، حيث يحسب لعبدالحق التواتي والمرحوم محمد الراشدي الكاتب الجهوي للاتحاد المغربي للشغل وعلال الإطار بالمكتب الوطني للكهرباء وعبدالحق المد، تأسيس هذا الفريق، الغاية من تأسيسه إنقاذ شباب منطقة المشور من براثن الانحراف والتعاطي لمواد الإدمان، وهو الفريق الذي حاز على كأس الاتحاد الاشتراكي في أوساط الثمنيناث.
فهل سيقدم مكتب فريق الوداد الفاسي للاعبه السابق البارعبد الحق التواتي يد العون والمساعدة، و يزوره ليخفف عنه أوجاع المرض والنسيان...؟.
video

إرسال تعليق