adsense

2017/09/21 - 5:45 م


اعتبر مكتب الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع صفرو، استدعاء مناضلها رشيد ايشي عضو المكتب المحلي للجمعية، من طرف الفرقة المحلية للشرطة القضائية بصفرو صباح يومه الأربعاء، للمرة الثانية بعد أسبوعين من التحقيق التحكمي الأول، استمرارا للتضييق على مناضلي الجمعية و على اشتغالها.
كما اعتبر مكتب الجمعية في بيان توصلت جريدة القلم بنسخة منه، أن هذا الإجراء يعد تراجعا خطيرا على مستوى الحريات وعلى رأسها حق الرأي والتعبير بعد أن أبدت الجمعية محليا عن حس رصين في التعاطي مع إمعان السلطات المخزنية في المس بخصوصيات المناضلين و التضييق على حقهم في الرأي و التعبير يضيف البيان.
وسجل بيان أعضاء المكتب المحلي للجمعية، أن تحقيق هذا الصباح مع رفيقهم رشيد ايشي، أخذ أبعادا أخطر باقتحام عناصر الشرطة المكلفين بالتحقيق لحساباته الالكترونية، الشيء الذي يعد حسب ذات البيان، عودة إلى مظاهر الدولة البوليسية ضدا على مطلب دولة الحق و القانون.
وخلص البيان، إلى تأكيد المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان عن تضامنه المطلق مع عضو المكتب رشيد إشي، مشددا على تشبته بحقه وحق كافة المناضلين/ت والمواطنين/ت في الرأي والتعبير.

إرسال تعليق