adsense

2017/09/25 - 1:40 م


جدل فى موريتانيا عقب إقرار القضاء فى البلاد الإفراج دون متابعة عن أربعة متهمين فى تجارة المخدرات تم توقيفهم شهر مايو من العام الجارى وهم فى حالة تلبس بعد ان أعلنت مكافحة المخدرات أنها وجدت بحوزتهم 10 كلغرامات من مادة الهيروين المخدرة.
اتهامات وجهت إلى لبدر الدين نجل الرئيس محمد ولد عبد العزيز بالتدخل وترتيب عملية الإفراج عن المتهمين عبر استبدال ‘‘الهيروين‘‘ المحتجز بمادة أخرى مشابهة غير مخدرة تم إرسالها إلى مختبرات دولية متخصصة !!.
المحكمة العليا الموريتانية  أصدرت حكمها بتبرئة جميع المشمولين فى الملف المذكور ، بناء  -يقول القرار – على استشارة خبراء أن المادة  المحتجزة  ليست مخدرات.
وكانت شرطة  مكافحة المخدرات أوقفت فى وقت سابق من العام الجارى مجموعة مكونة من 4 أشخاص  أثناء محاولتهم إدخال شحنة قدرتها ب10 كلغم من مادة صنفتها  مخدرة (هيروين).
الجزائر تايمز

إرسال تعليق