adsense

2017/09/18 - 11:11 م


توصلت جريدة القلم الحر بشكاية من سكان حي السانية المصلى بمدينة ابي الجعد بخصوص تقاعس مسؤولي الجماعة في التفاعل مع مراسلتهم منذ تاريخ  16/09/2016 أي سنة والتي طالبوا من خلالها بإنشاء مطبات اسمنتية للتقليل من الحوادث المتكررة التي تحدث بصورة مستمرة، ودرء زهق أرواح فلذات أكبادهم، نص الشكاية :
و نحن على مشارف نهاية سنة من وضعنا لشكاية بكتابة رئيس المجلس الجماعي لابي الجعد بتاريخ 16/09/2016 حول انشاء مطبات اسمنتية  بالشارع الرئيسي لحي السانية المصلى نظرا للسرعة المفرطة التي تسير بها السيارات بهذا الشارع مما يشكل تهديدا حقيقيا ﻻرواح اﻻبرياء خصوصا اﻻطفال منهم.
ونظرا لعدم تفاعل مسؤولي الجماعة مع شكايتنا رغم ان صاحب الجلالة الملك محمد السادس اكد في الخطاب الذي ألقاه بمناسبة الذكرى الـ18 لجلوسه على العرش على ترتيب المسؤوليات القانونية اللازمة في وجه كل مسؤول ثبت في حقه الإبطاء والنكوص في النهوض بمهامه في خدمة المواطنين، فاننا كساكنة لهذا الحي خصوصا المتضررين من هذا المقطع الطرقي، نجد انفسنا ملزمين على مساءلة رئيس المجلس الجماعي ﻻبي الجعد عن عدم التفاعل مع شكايتنا ومن خلاله نسائل كل من السيد عامل الاقليم و السيد والي الجهة و عبرهم السيدة الوالي المفتش العامة للادارة الترابية الذين نتمنى منهم التدخل للوقوف على الحد من الاستهتار بارواح اﻻبرياء بمذينة ابي الجعد عبر انشاء مطبات اسمنتية قد ﻻ تكلف من ميزانية المجلس الشيء.
عبدالواحد زيات


إرسال تعليق