adsense

2017/09/29 - 12:24 ص


تتابع الشبيبة العاملة المغربية عبر مكتبها الوطني وتمثيليتها الجهوية بفاس بقلقٍ بالغ التضييق المؤسف والخطير على ممارسة الحريات النقابية الذي تمارسه إدارة المركز الاستشفائي الحسن الثاني بفاس على الأطر النقابية الشابة للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل بمستشفى الأنكولوجيا والتي كان آخر تجلياتها القاتمة: التوقيفات الجائرة التي تعرضت لها المناضلات : هناء نشيط ولمياء العروصي وابتهال حمري
إن الشبيبة العاملة المغربية وهي تتضامن كلياً مع ضحايا هذه التضييقات غير القانونية، تشجب كذلك بكل قوةٍ هذه الإجراءات التعسفية الصادرة عن إدارة المركز الاستشفائي والتي تريد مصادرة الحقوق المكفولة بموجب القوانين والتشريعات الوطنية والدولية دون أي مسوغ مقبول.
وتدعو الشبيبة العاملة المغربية عبر هذا البيان التضامني إدارة المركز الاستشفائي إلى التراجع الفوري عن هذه القرارات الجائرة وإلى الانخراط الجاد في دينامية بناء السلم الاجتماعي بالمؤسسة عبر الحوار مع الشريك النقابي والحرص على احترام ممارسة الحريات النقابية وتوفير الظروف المناسبة للعمل حتى تتمكن الأطر العاملة من تأدية دورها المجتمعي على أكمل وجه.

إرسال تعليق