adsense

2017/09/15 - 3:02 ص


نشرت يوم أمس الخميس 14 شتنمبر 2017 على صفحة ( كل ما يتعلق بالعطاوية) بالفيسبوك تحت عنوان : "فاس تحتضر"، صورة لشخص يحمل السلاح الأبيض الملقب القهويي، وأشار صاحب الصفحة على أنه حر طليق يحترف اعتراض سبيل الطالبات بحي ظهر المهراز  بفاس، بغرض تعميمها بين المنخرطين من أجل إلقاء القبض عليه من طرف الشرطة.
و جوابا على هذا المقال بالفضاء الأزرق، الذي تم نشره للمرة الأولى بتاريخ 27  يوليوز 2017 على أحد المواقع الالكترونية والمرة الثانية يومه صباحا، فإن ولاية أمن فاس توضح أن مصالحها قد ألقت القبض على  هذا الشخص الملقب القهوي رفقة شريكه يوم 6 يوليوز 2017، بعدما تبث تورطهما في عدة قضايا إجرامية تمس الأشخاص والممتلكات العامة وأعمال الشغب، وقد تم نشر بيان الإيقاف من طرف ولاية أمن فاس في نفس التاريخ، بعدما تم تقديمهما أمام المحكمة المختصة.
للاشارة فإن المصالح العلمية والتقنية ومحاربة الجريمة الالكترونية لولاية أمن فاس، تتعقب بين خيوط الشبكة العنكبوتية منابع أنواع الجريمة في حينها، وتتصدى لكل أنواع التباهي بالسلاح الأبيض في إطار التفاعل الجدي والسريع مع كل الصور والتسجيلات التي توثق الأعمال الإجرامية المختلفة، سيما السرقات و الاعتداءات الجسدية.


إرسال تعليق