adsense

2017/09/27 - 10:35 م


طبقا لمقتضيات القانون الداخلي بمجلس النواب الذي ينص على أنه لا يمكن أن يقل عدد كل فريق عن عشرين عضوا، من غير النواب المنتسبين، فقد ضاع على حزب الاتحاد الاشتراكي رسميا الفريق البرلماني بمجلس النواب، بعدما أعلنت المحكمة الدستورية عن إلغاء انتخاب محمد بلفقيه عن دائرة سيدي إيفني.
ويأتي إلغاء انتخاب محمد بلفقيه المنتمي إلى حزب الوردة، بعد طعن تقدم به محمد بومريس ضد توزيع بلفقيه لمنشور انتخابي على شكل كتيب، يتضمن حصيلته خلال الولاية التشريعية المنصرمة، ونشر على غلافه صورة له بقاعة الجلسات بمجلس النواب، وصورة شاملة للقاعة المذكورة، إضافة إلى رمز مجلس النواب، مما يشكل مخالفة للمادة 32 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب.

إرسال تعليق