adsense

2017/09/24 - 6:40 م


دعت التنسيقية المحلية لسائقي سيارات الاجرة الصغيرة بفاس عبر بلاغ لها توصلت جريدة القلم الحر بنسخة منه، كل مهنيي القطاع الى الاضراب عن العمل لمدة 24 ساعة مع الوقوف امام مقر ولاية جهة فاس/مكناس وذلك يوم الاربعاء27 شتنبر، للتعبير عن الاستياء العميق الذي يسود هذه الفئة جراء المشاكل المتعددة و المتراكمة التي باتت تثقل كاهل القطاع والمهنيين على حد سواء.
و مما ورد في نص البلاغ ''...نشعر اخواننا السائقين بان كل المجهودات المبذولة في الاونة الاخيرة من وقفات احتجاجية و اجتماعات مراطونية مع المسؤولين المحليين في ولاية الجهة وولاية الامن و المجلس الجماعي لم تعطي النتائج المتوخاة بالتالي لم ترقى تطلعاتنا كممثلين ومهنيين و بحكم المسؤولية قررت التنسيقية التفكير في تغيير المنهجية السابقة وذلك باتخاذ طرق نضالية تصعيدية جديدة،لأن التسيب و الفوضى العارمة ،و اقتحام الطاكسي الكبير المجال الحضري،و انتشار النقل السري العلني، و طاهرة النقل المزدوج لحافلات النقل الحضري ،والاعتداء اللفظي و الجسدي الذي يمارس على السائقين المهنيين،دون تحريك اي ساكن من طرف السلطات المعنية،بما تنص عليه المساطر القانونية .
ناهيك عن المشاكل الاجتماعية التي تعانيها هذه الشريحة من المجتمع و التي اثرت سلبا على وضعها الاجتماعي و الاقتصادي وحالت دون تحديث الصورة النمطية رغم المجهودات المبذولة من طرف الفاعلين''.
و في اخر البلاغ جددت التنسيقية مناشدتها للسائثين المهنيين قصد '' ...الالتفاف حول مطالبهم المشروعة والنضال من اجل تحقيقها و الحفاط على حقوقهم والعمل ايضا على تنفيذ و تطبيق الاتفاقيات و الدوريات و المذكرات المنطمة و المؤطرة لهذه المهنة''.

إرسال تعليق