adsense

2017/09/17 - 2:55 ص


بشكل غير متوقع، انسحب النائب البرلماني عن الدئرة الجنوبية بفاس ورئس جماعة اولاد الطيب رشيد الفايق، من اجتماع بمقر عمالة فاس، الذي انعقد يوم الخميس 14 شتنبر الجاري، والذي خصص لتدارس التقسيم الترابي للجماعات الترابية بعمالة فاس ومنها جماعة أولاد الطيب.
مصادرنا من عين المكان، أفادت أن المنسق الإقليمي للأحرار رشيد الفايق، الذي وقف على الإقصاء والتهميش الممنهج الذي تعرضت له جماعته، وقبل أن ينسحب من ذات الاجتماع، ثار غضبا في وجه مسؤولي الجهة، بسبب التعنت الواضح الذي ظل جاثما على منطقة أولاد الطيب منذ سنوات خلت، معتبرا أن هذا التعنت يعد إجهازا على التنمية المحلية، وقد يكون سببا ربما في حرمان الجماعة من نهضة عمرانية واقتصادية تتطلع لها الساكنة.
مصادرنا من داخل جماعة أولاد الطيب، أفادت أيضا أن ساكنة المنطقة وفور بلوغها خبر انسحاب رئيس جماعتها من ذات اللقاء للأسباب المشار إليها سلفا، عبرت عن استيائها العميق ، داعية كل الأطراف إلى تحمل مسؤولياتها كاملة في ما ستعتزم القيام به في المقبل من الأيام، من خطوات نضالية وفق الضوابط القانونية المشروعة، خصوصا وأن الأخبار الواردة تباعا من هناك تفيد أن أحلام الساكنة كانت قد علقت كثيرا على هذا الإجتماع  بمقر العمالة، ما جعلها تتبخر بسرعة فور بلوغها انسحاب النائب البرلماني رشيد الفايق.

إرسال تعليق