adsense

2017/09/25 - 3:56 م

شنت السلطات المحلية بأكدال فاس اليوم الإثنين 25 شتنبر، حملة واسعة لتحرير الملك العمومي من الباعة المتجولين، حيث سخرت مجموعة من رجال القوات العمومية  لمنع "الفراشة" والباعة المتجولين من عرض سلعهم في وسط المدينة، وذلك على مستوى شارع محمد الخامس، شارع الحسن الثاني، ساحة فلورنس، وشارع للا مريم أمام مسجد التاجموعتي، وبعض المرابد المحيطة بهذه الشوارع، التي يعرض بها الباعة بضائعهم منذ سنوات بمنطقة أكدال، وقد تم خلال هذه الحملة لتحرير الملك العمومي، حجز العديد من العربات المجرورة للباعة المتجولين، ومواد غذائية بينها خضر وفواكه ومواد أخرى سيتم تسليمها لجمعيات خيرية
ومن المعلوم، أن يعض شوارع فاس تعرف اختناقا مروريا وشللا تاما في مجال السير والجولان، بسبب انتشار الباعة المتجولين بها، واحتلالهم لأرصفتها والملك العمومي، محدثين بذلك أسواقا عشوائية وأمام أعين السلطات المحلية بفاس والمجلس الجماعي.
إلى ذلك، عبر المواطنون بفاس عن ارتياحهم لهذه الحملة، معبرين عن رغبتهم في أن تستمر مثل هذه الحملات وأن لا تعود الأمور كالسابق، وتطال كذلك بعض المناطق، كمنطقة المرينيين ببنذباب، منفلوري، حي السعادة..، وكذا المقاهي والمطاعم لتسهيل مرور الراجلين، كما طالبوا مختلف الجهات المعنية من سلطات محلية ومنتخبين، العمل على إيجاد حلول ناجعة وشاملة تضمن العيش الكريم لهؤلاء الباعة المتجولين.


إرسال تعليق