adsense

2017/09/24 - 2:01 م



توجه ملايين الألمان الى صناديق الاقتراع للمشاركة في الانتخابات التشريعية لاختيار مستشارية جديدة في ألمانيا، وذلك بعد فتح مراكز الاقتراع أمام الناخبين، والتى تخوضها المستشارة السابقة أنجيلا ميركل ومارتن شولتز.
ويختار قرابة واحد وستين مليون وخمسمئة الف ناخب نوابهم، وفق نظام انتخابي يمزج ما بين الغالبية والنسبية، على أن تعطي استطلاعات الرأي فور إغلاق مراكز التصويت مؤشرات واضحة إلى تشكيلة المجلس المقبل، قبل بدء صدور النتائج تباعا خلال الليل.

إرسال تعليق