adsense

2017/09/27 - 12:36 ص

أصدرت التنسيقية الجهوية لأخلاقيات الرياضة بفاس، بيانا رصدت فيه الأجواء التي مرت فيها مبارة الديربي بين فريقي العاصمة العلمية المغرب الفاسي والوداد الفاسي، وما صاحبها من أعمال شغب بالشوارع والأزقة المحيطة بالملعب، وتخريب للممتلكات العمومية، من طرف بعض القاصرين، ووثقت هذه الأعمال بشريط فيديو يوضح العديد من اليافعين والقصرين يعمدون إلى تنفيذ هذه الاعمال التخريبية، نص البيان:
بيان للرأي العام
في إطار عملية رصد ودراسة ميدانية قامت التنسيقية الجهوية لأخلاقيات الرياضة بفاس بها يوم أمس السبت 23/09/2017 بمناسبة مبارة الديربي التي جمعت بين فريق المغرب الفاسي والوداد الفاسي والتي انتهت بالتعادل السلبي صفر لمثله، هذه العملية التي تروم إطلاق حملة تحسيسية كبرى قصد تخليق الحياة الرياضية بشكل عام وسلوكيات الجمهور بشكل خاص، نعلن للرأي العام أن:
       اليوم السبت الموافق 23/09/2017 قبيل انطلاق المبارة وبعد نهايتها عرف حالة من التسيب محدودة الزمكان خارج الملعب وبأغلب الطرق المؤدية إليه من طرف يافعين قاصرين.
       إنزال أمني محكم شاركت فيه قوات تابعة للأمن الوطني والقوات المساعدة ساهمت في تأمين الأجواء بشكل عام والسيطرة على الوضع.
       توقيف العشرات من المشتبه فيهم قبيل وأثناء وبعد المباراة.
       تخريب أكثر من عشر حافلات عمومية ورشق العديد من السيارات الخاصة والاعتداء اللفظي على سائقي السيارات بالشارع العام، وخصوصا بمحور طريق صفرو ومدخل ويسلان وبباب الفتوح.
       توثيق انتشار مهول لتعاطي القاصرين لمختلف أنواع المخدرات.
       سيطرة شبه كاملة من طرف مؤطري المشجعين لكلا الفريقين على جو تشجيعي أخلاقي وبدون شغب داخل الملعب.
       انقطاع خدمة النقل عبر الحافلات بالطرق المؤدية للمركب الرياضي بسبب المخربين.
       غياب تام لجمعيات المجتمع المدني والمؤسسات المنتخبة في التأطير أو التنسيق.
       اندلاع مواجهات محدودة بين الشرطة والقاصرين بمحيط الملعب.
       اختراق الحواجز الحديدية من طرف القاصرين في اتجاه مدرجات الملعب.
       تثمين لجهود النيابة العامة التي تعاملت بصرامة مع الموقوفين.
وعليه فإننا من خلال عملية الرصد هاته نثمن عاليا الدور الكبير الذي تلعبه قوات الأمن بمختلف مؤسستها في استتباب الأمن وجزر المشاغبين عامة، غير أننا نؤكد ان مدينة فاس مازالت في حاجة ماسة وملحة في مثل هذه المناسبات إلى تنسيق أكبر وأوسع مع مختلف الفاعلين من أجل التصدي لظاهرة الشغب والتخريب المتصاعدة بقوة خصوصا في صفوف القاصرين، وكذا دعم مجهودات الأمن.
توقيع رئيس التنسيقية الجهوية لأخلاقيات الرياضة بفاس




إرسال تعليق