adsense

2017/09/25 - 10:47 ص


أكدت تنزانيا خلال جلسة المناقشة العامة للجمعية العامة للامم المتحدة في دورتها ال72 المنعقدة بنيويورك، أن قضية الصحراء المغربية تعد من اختصاص مجلس الامن الدولي حصرا.
وفي كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال وزير خارجية تنزانيا، اوغستين ماهيغا، “بعودة المغرب الى الاتحاد الافريقي، فإن التطلعات كبيرة في إفريقيا من أجل أن تكتسب المفاوضات بشأن هذه القضية، المدرجة ضمن أجندة مجلس الأمن، زخما متجددا “.
ويتماشى هذا الموقف مع مضمون القرار الأخير لمجلس الأمن 2351 المتعلق بالصحراء المغربية الذي اعتمده المجلس بتاريخ 29 أبريل 2017، والذي يؤكد أن بحث هذه القضية هو مسلسل يقع حصريا ضمن اختصاصات مجلس الأمن، و الأمين العام السيد أنطونيو غوتيريس ومبعوثه الشخصي، السيد هورست كوهلر .
كما يجدد القرار التأكيد على أن المفاوضات هي السبيل الوحيد الممكن لحل النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، مقبرا بشكل نهائي الخطط التي عفا عنها الزمن والتي لا تزال الأطراف الأخرى تتشبث بها بشكل يائس.

إرسال تعليق