adsense

2018/07/03 - 9:20 م


اختتمت أول أمس الأحد فاتح يوليوز2018 بمدينة بنزرت بالجمهورية التونسية، الندوة الدولية التي نظمها المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان، في موضوع "دور الإعلام والمجتمع المدني في مكافحة التطرف والإرهاب، وذلك على مدى 3 أيام من انعقادها، الذي امتد ما بين 28و29 و30 يونيو 2018.
وبعد تداول الرأي ومناقشة الرؤى والأفكار فيما بين المشاركين حول محاور الندوة الدولية، والتي حضرها العديد من الشخصيات الحكومية من تونس والمغرب، وكذا شخصيات غير حكومية من الوطن العربي وأوروبا وإعلاميين من صحافة مرئية ومسموعة ومكتوبة، خرج المشاركون بعدة توصيات، جاءت على الشكل التالي:
       التأكيد على دور الشباب والإعلام والمجتمع المدني في تحقيق الأمن المجتمعي؛
       تطوير البحث العلمي في فهم ظاهرة الإرهاب وخطاب الكراهية والتطرف والعنف والتمييز؛
       النهوض بأدوار الفاعلين غير الحكوميين من منظمات غير حكومية وإعلام بكل أشكاله في مكافحة آفة الإرهاب والتطرف؛
       تعزيز أدوار المؤسسات التربوية على مستوى نشر ثقافة المساواة و التسامح والتعدد والتنوع والاختلاف؛
       تفعيل دور الجامعة في التصدي للإرهاب ومكافحته من خلال عمل الباحثين والأكاديميين؛
              خلق ماسترات في الجامعات تهتم بمناهضة التطرف والإرهاب ضمن مسالكها؛
       التركيز على أهمية تنفيذ برامج لتعليم مبادئ حقوق الإنسان والتربية على المواطنة؛
       تفعيل دور المؤسسات التربوية وخلق شراكات مع المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان؛
       تعزيز التعاون الدولي والاقليمي بما يمكن من تبادل المعلومات وتبادل الخبرات والممارسات الفضلى؛
       دعم روح وتعزيز التعايش السلمي وفتح مجال الحوار بين كافة الفئات والأطياف والمجتمعات؛
       التأكيد على احترام الأديان وعدم تشويهها؛
       دعم الجمعيات في ترسيخ وتوعية وتثقيف فئات المجتمع بكل مستوياتها لنبد الارهاب والتطرف؛
       تفعيل قوانين محاربة الإرهاب والتطرف وفق منظومة مبادئ حقوق الإنسان؛
       تواصل الدول في العالم مع مواطنيها في إطار من الحوار الاجتماعي والمصالحة؛
       تعزيز الدور المعرفي والتنويري للإعلام في مواجهة الإرهاب،
       التأكيد على أن مسألة المهاجرين أينما كانوا تدخل ضمن إهتمامات المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان؛
       تجديد الخطاب الديني الوسطي باعتباره ضرورة حتمية في المواجهة الثقافية للإرهاب؛
       التأكيد على استنكار المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان للأعمال اللاإنسانية أينما كانت وضد أي كان؛
       تعزيز الجهود المرتبطة بالتنمية المستدامة.


إرسال تعليق