adsense

2018/07/31 - 11:24 ص

اعتبر الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل ميلودي مخاريق أن الخطاب الملكي الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس أمس الأحد بمناسبة عيد العرش المجيد، يترجم "النزعة الاجتماعية القوية" لدى صاحب الجلالة.
وأشاد مخاريق، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة، بالتزام صاحب الجلالة الملك محمد السادس الثابت بالقضايا الاجتماعية، وكذا بدعوة جلالته للحكومة من أجل إرساء حوار دائم مع المركزيات النقابية.
وأكد، في هذا السياق، أن هذا الخطاب يشكل "رسالة واضحة وقوية" للحكومة من أجل تفعيل الحوار الاجتماعي وفق مقاربة مستدامة، منوها "بكل فخر" بحكمة وتبصر صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وأضاف أن التشاور والحوار "يبقيان الوسيلة الوحيدة" لتجاوز الإشكاليات السوسيو -اقتصادية، بحيث إن عددا من الملفات المطروحة يمكن حلها دون الحاجة إلى أي تمويل.
وأشار إلى أن الاتحاد المغربي للشغل يعتبر أن وجود علاقة سليمة بين الحكومة والمركزيات النقابية سيساهم في تأطير المواطنين، وسيعزز من دور الوساطة الاجتماعية في مواجهة كل مظاهر التوتر الاجتماعي.
وأبرز السيد مخاريق أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ومن خلال الخطاب السامي الذي وجهه مساء أمس إلى الأمة، حث الحكومة على عقد لقاءات منتظمة مع النقابات، وعلى التواصل المستمر معها بغض النظر عن المخرجات المحتملة للحوار الاجتماعي.

إرسال تعليق