adsense

2018/07/03 - 11:06 م

فتحت المصالح الأمنية بفاس، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، عصر اليوم الثلاثاء، للكشف عن ظروف وملابسات إقدام إحدى النساء على تعريض شاب لاعتداء جسدي خطير بواسطة السلاح الأبيض، نجم عنه وفاته.
وتناقل نشطاء بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أشرطة فيديو، توثق حالة الشاب وهو يتخبط في دمائه.
وأوضحت أشرطة الفيديو، أن الشاب طعن بواسطة آلة حادة على صدره، واجتمع حوله العشرات من المواطنين وهم ينتظرون سيارة الإسعاف.
واعترفت الفتاة، بقيامها بطعن الشاب بواسطة آلة حادة، وقالت في شريط فيديو متداول: "دخل عليّا لداري وبغا يغتصبني".
وأضافت: "كما هو بغا يحشيها لي فقلبي، أنا حشيتهالو فقلبو"، دون أن تقدم توضيحات أخرى.
واستنكر عدد من المواطنين محاولة القتل، مهما كانت حيثياتها ودوافعها، بينما اعتبرها آخرون، دفاعاً عن النفس وحماية للشرف.

إرسال تعليق