adsense

2018/07/21 - 11:43 م


اعتبرت تنسيقية السلام الوطنية للأشخاص في وضعية إعاقة قرار وزارة الأسرة و التضامن والمرأة و المساواة والتنمية الاجتماعية، الرامي الى حرمان الاطفال في وضعية اعاقة من حقهم في التمدرس، بفرض شرط توفر الوالدين عل  بطاقة راميد مجحفا.
ودعت ذات التنسيقية كل أعضائها، والفروع المنضوية تحت لوائها ومناصريها وكل المتعاطفين مع قضاياها، في بلاغ توصلت جريدة القلم الحر بنسخة منه، إلى وقفة احتجاجية وطنية تنديدية، يوم الخميس 26يوليوز 2018 المقبل على الساعة 11:00 أمام مقر وزارة الأسرة والتضامن والمرأة والمساواة والتنمية الاجتماعية، بالعاصمة الإدارية بالرباط، معلنة تشبتها بمطالبها العادلة بكل الصمود إصرار، حتى نيل كل حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة دون قيد أوشرط.
كما حمل بلاغ التنسيقية السيدة الوزيرة مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع، في حالة الامتناع عن فتح باب الحوار  مع أعضاء التنسيقية
وخلص بلاغ تنسيقية السلام الوطنية للاشخاص في وضعية اعاقة إلى دعوة كل الهيئات الحقوقية، والمنابر الإعلامية وكل فعاليات المجتمع المدني إلى الدعم والمؤازرة.

إرسال تعليق