adsense

2018/07/21 - 11:49 م

انتخب النائب البرلمانى الشاب المحافظ بابلو كاسادو، رئيسا للحزب الشعبى، أكبر الأحزاب المعارضة فى إسبانيا، اليوم السبت، بعد تغلبه على منافسته ثريا ساينز دى سانتاماريا، النائبة السابقة لرئيس الوزراء الإسبانى.
وقالت وكالة أنباء (إيفى) الإسبانية، إن كاسادو (37 عاما)، الذى شغل فى السابق أيضا منصب نائب المتحدث باسم الحزب، انتُخب رئيسا للحزب الشعبي، اليوم، بعد انتخابات أولية غير مسبوقة، حصل فيها على 57% من الأصوات.
وبذلك سيخلف كاسادو ماريانو راخوى الذى كان رئيسا للحزب منذ 2004 ورئيس الحكومة الإسبانية منذ 2011 وحتى عزله فى الأول من يونيو الماضى، بعد حجب الثقة عن حكومته بسبب فضيحة فساد.

إرسال تعليق