adsense

2018/07/15 - 7:25 م

أقدم ستيني مساء يوم أمس السبت14 يوليوز بحي النرجس بفاس على قتل زوجته، بعد أن وجه إليها ضربات قاتلة بواسطة شاقور.
وقد تضاربت الأقوال حول ملابسات هذه الجريمة التي وصفتها مصادر بالبشعة، حيث أوضحت ذات المصادر أن الجاني كان على خلاف دائم مع زوجته، بسبب رفضها منحه الموافقة للزواج من امرأة ثانية والاستقرار بالمغرب، رغم موافقة أبنائه القاطنين بالخارج، فيما رجحت مصادر أخرى إلى أن الخلاف قد يكون بسبب شكوك الزوج في خيانة الزوجة.
وقد حاول الجاني مباشرة بعد ارتكابه الجريمة، مغادرة المغرب متجها إلى مطار فاس –سايس، محاولا الهروب خارج أرض الوطن، إلا أن رجال الأمن استطاعوا توقيفه لحظات قبل إقلاع طائرته.

إرسال تعليق