adsense

2018/07/24 - 6:09 م

أكد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، الذي حل اليوم الثلاثاء ضيفا على ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، أن الناخب الوطني هيرفي رونار مستمر في تدبير شؤون الفريق الوطني.
ويستضيف الملتقى لقجع لمناقشة موضوع "حصيلة عمل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وتقييم المشاركة المغربية في كأس العالم 2018". وبخصوص مستقبل كرة القدم العالمية، أكد فوزي لقجع، "أخشى أن يؤثر الهاجس المالي على مستقبل كرة القدم العالمية" وعن استعمال تقنية (ف أ ر)، اعتبر رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أنه "لا يمكن استعمال تقنية (ف أ ر) في كأس العالم قصد تجريبها".
أما بخصوص المنتخب الوطني، قال فوزي لقجع، إنه "كان بإمكان المنتخب الوطني تحقيق نتائج أفضل في مونديال روسيا لكن ذلك لم يتحقق بسبب ابتعاد الفريق الوطني كمؤسسة عن تظاهرة كأس العالم وظلم التحكيم واختياراتنا في المباراة الأولى والتي أثرت على معنويات اللاعبين".
السيد لقجع، تحدث أيضا خلال هذا اللقاء عن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو، وأكد أنه سيقوم نهاية الشهر الجاري بزيارة للمغرب تستمر يومين.
وبخصوص ملف ترشيح المغرب لاحتضان مونديال 2026 ، أكد فوزي لقجع، أنه مكن من تحقيق إنجازات تاريخية أهمها اعتراف (الفيفا) بقدرة المملكة على تنظيم كأس العالم. أما عن الشركات الرياضية، فأكد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بأنه يعمل على إخراجها إلى حيز الوجود باعتبارها مرحلة مهمة في مسار تطوير كرة القدم الوطنية مضيفا، بأن "النتائج التي تم تحقيقها على مستوى الأوراش الكبرى لتأهيل كرة القدم المغربية التي تم فتحها منذ أربع سنوات تبقى مقبولة على العموم".
أما بخصوص الجماهير المغربية، فقال لقجع: "إن طموح الجماهير المغربية التي أبانت عن مساندة حضارية للمنتخب الوطني في مونديال روسيا يتطلب منا بذل كل الجهود حتى نكون في مستوى تطلعاتها خلال المواعيد الكروية المقبلة"، مؤكدا: "لن نتمكن من إرساء عصبة احترافية اليوم تضاهي العصب العالمية لكن يجب أن نعمل جميعا على تسريع المسيرة الاحترافية لتطوير المسار الكروي في مختلف تجلياته".

إرسال تعليق