adsense

2018/07/16 - 11:31 ص

أكدت مصادر صحفية، أنه من الصعب توقع نتائج إيجابية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على هامش القمة التي ستجمع بينهما اليوم الإثنين بهلسنكي، والتي من خلالها سيناقشان حزمة من الملفات، يأتي على رأسها كل من: الشأن السوري، حيث تريد إسرائيل (حليف الولايات المتحدة) إبعاد إيران عن جنوب غربي سوريا، كما يريد بوتين وقف الدعم الأمريكي للإنفصاليين في أوكرانيا، بالإضافة لوقف العقوبات على بعض الشركات الروسية، وبالطبع قضية التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية الأخيرة.

إرسال تعليق