adsense

2018/07/21 - 2:13 م

تمكنت المصالح الأمنية  بأكادير من توقيف طبيبة وهمية بقسم الولادة بمستشفى الحسن الثاني، بعد أن تبيّن أنها ليست طبيبة للعيون، كما كانت تدعي منذ 4 سنوات أمام الأطر الطبيّة بمستشفى في مدينة أكادير.
و حسب مصادر صحفية، فإن الموقوفة بقيت مصرة على أنها طبيبة للعيون، قبل أن تتراجع عن موقفها بعد دخولها مصلحة الشرطة القضائية بأكادير، وتعترف بأن لا علاقة لها بالطب، قبل أن يتم الاستماع إلى شهادات عدد من الأطر الطبيّة على خلفية الموضوع ذاته.
وأضافت المصادر ذاتها أن الطبيبة المزورة استطاعت أن تنسج علاقات مع الأطر الطبيّة بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، بعد أن كانت تقدّم نفسها على أنها طبيبة للعيون بالمستشفى الإقليمي لتارودانت، إذ كانت تتردّد على المستشفى، وفي كل مرة تحضر مريضة، وتتوسل إلى الأطباء بالتعامل معها، فكان البعض يستجيب لها بحكم الزمالة المهنية، إلا أنه مع تكرار ترددها على المستشفى، وعلى قسم الولادة على الخصوص، تم الاستقصاء حول حقيقة وجودها، لتنكشف خيوط الكذب

إرسال تعليق