adsense

2018/07/12 - 1:43 م

ارتفعت الحصيلة المؤقتة للأمطار الغزيرة التي هطلت الأسبوع الماضي على غرب اليابان إلى 179 قتيلا، في حين لا يزال هناك الكثير من المفقودين وآلاف المشردين، بحسب ما أعلنت السلطات يوم أمس الأربعاء.
وقال المتحدث باسم الحكومة، إن عمليات البحث والإنقاذ لا تزال مستمرة بعد الفيضانات والسيول والانهيارات الأرضية، التي تسببت بها الأمطار الطوفانية وأدت لأخطر كارثة ناجمة عن سوء الاحوال الجوية في الأرخبيل منذ اكثر من 30 عاما.
وصباح أمس الاربعاء غادر رئيس الوزراء شينزو آبي العاصمة طوكيو متجها الى اوكاياما، إحدى المناطق الأكثر تضررا بالكارثة، لكي يرى بأم عينه حجم المأساة التي اضطرته لالغاء جولة خارجية، كان يعتزم القيام بها هذا الأسبوع إلى أربع دول بينها بلجيكا وفرنسا.
ومن المقرر أن يستطلع آبي من الجو حجم الأضرار في إقليم مابي وأن يلتقي على الأرض نازحين ومسؤولين محليين لمعرفة احتياجاتهم.
ولا يزال أكثر من 10 آلاف شخص في ملاجئ، موزعة في عدد من أنحاء وسط الأرخبيل وغربه، بحسب الإعلام.

إرسال تعليق