adsense

2018/07/06 - 11:40 ص

عبر منتدى الزهراء للمرأة المغربية عن قلقه جراء الأحكام التي صدرت عن غرفة الجنايات الاستئنافية بمدينة الدار البيضاء في حق  نشطاء حراك الريف.
واعتبر المنتدى الحقوقي  في بيان أصدره في هذا الشأن، أن الأحكام الصادرة في حق الزفزافي ورفاقه، والتي تجاوزت 300 سنة سجناً نافذة، ستؤدي إلى مزيد من الاحتقان الاجتماعي، وللإساءة لسمعة المغرب، أمام المنتظم الدولي الحقوقي والإنساني.
وأكد أن الأحكام قاسية وصادمة، ومن شأنها التضييق على حرية التعبير، وعرقلة المسار الديمقراطي، الذي انخرط فيه المغرب بجميع مكوناته وفئاته.
وأعرب بيان منتدى الزهراء للمرأة المغربية، عن تضامنه المطلق مع أمهات، وزوجات، وأبناء المحكومين على خلفية الاحتجاجات الشعبية التي شهدها إقليم الحسيمة قبل سنة، داعيا البرلمان المغربي، إلى العمل على إصدار قانون للعفو العام على المحكوم عليهم في إطار أحداث الريف.
كما طالب البيان ذاته في السياق، بالكشف عن نتائج التحقيق القضائي، بشأن خروقات عملية الصيد البحري بالحسيمة، وترتيب الآثار القانونية اللازمة.
وحث بيان المنتدى، على الإسراع في استكمال المشاريع التنموية بمنطقة الريف، وباقي جهات المملكة، لضمان العيش الكريم للمواطن المغربي.

إرسال تعليق