adsense

2017/05/04 - 12:44 ص



عقب اللقاء الصحفي الذي عقده البروفسور الحسين الوردي وزير الصحة، صبيحة اليوم الأربعاء 03 ماي 2017، اعترف الوزير التقدمي أن الممرضين والممرضات يعانون من حيف وظلم في الولوج للتوظيف كممرضين مجازين من الدولة ، بحيث أن الحاصلين على مستوى البكالوريا زائد ثلاث سنوات يتم توظيفهم في السلم 10، فيما الحاصلين على الماستر يتم توظيفه في السلم ،11 باستثناء فئة  الممرضين بوزارة الصحة واصفا الأمر بالظلم الكبير.
من جهة أخرى، أكد المسؤول الأول على القطاع الصحي ببلادنا، أنه راسل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني لعقد لقاء مستعجل لمدارسة مشكل الموارد البشرية على رأسها المعادلة العلمية والإدارية لدبلومات الممرضين والممرضات، موردا على لسانه:  "سأدافع عن الممرضين وسأكون نقابيا في هذا الموضوع".
وأضاف وزير الصحة في ولايته الثانية أن وزارته تعاني إلى جانب ضعف الميزاينة من قلة الموارد البشرية، إذ لم تتجاوز المناصب المالية المخصصة للوزارة في مشروع قانون المالية لسنة 2017، 2000 منصب مالي لجميع الفئات (ممرضين، اطباء، متصرفون. تقنيون. و مهندسون...).
من جهته اعتبر الممرض خليل رفيق عضو المجلس الوطني لحركة الممرضات و الممرضين من أجل المعادلة و منسق لجنة الإعلام لنفس الحركة، أن كلام الوزير القديم/الجديد لا يحمل أي جديد، مضيفا أننا اعتدنا على هذا الخطاب من طرف الوزير الحالي، الذي يتعمد دغدغة الأحاسيس و "التمسكين" وفق تعبيره، لكسب عطف عموم المواطنين و الفئات التي لا تعرف مكره و أسلوبه الماكر ..، حسب وصفه، بحيث أن الوزير الحالي لم يكلف نفسه ولو دقيقة للاستماع للممرض المغربي، و حل مشاكله على امتداد الست سنوات التي مرت وهو على راس الوزارة.
وأضاف عضو المجلس الوطني للحركة، أن الوزير الوردي لا يريد أبدا حل ملف المعادلتين الإدارية و العلمية فعليا، و ذلك بتهيئ مشروع قانون في هذا الشأن و عرضه على الأمانة العامة للحكومة، مشيرا إلى أنه يفضل لغة التصريحات و البلاغات الصحفية، التي تبقى مجرد كلام للاستهلاك الإعلامي فقط.، واصفا إياه بمثل الهيليكوبتير في حين تعاني المستشفيات و المراكز الصحية من نقص مهول في الأدوية و المعدات و الموارد البشرية على رأسها الممرضين و الممرضات .
وشدد رفيق، على استمرار الحركة في معركتها من أجل انتزاع حق الممرض في معادلة دبلوم السلك الأول بالإجازة الوطنية و دبلوم السلك الثاني بالماستر، و بالتالي إدماج حاملي هذه الدبلومات بالسلمين 10 و 11 على التوالي و فتح مسالك التكوين بسلكي الماستر و الدكتوراه في العلوم التمريضية.
وكشف رفيق خليل، أنه بعد نهاية "أسبوع الإنذار" سيبدأ الاعتصام أمام المندوبيات و المراكز الاستشفائية غدا الخميس 4 ماي 2017  في خطوة تصعيدية، فيما سيكون للممرضات والممرضين موعد مع اضراب وطني، لمدة 48 ساعة ايام 11 و 12 ماي الجاري.                              

إرسال تعليق