adsense

2017/05/27 - 11:17 م


قرر المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بصفرو بعدم المشاركة في اللقاء الذي دعت له المديرية الإقليمية للتعليم بصفرو لتدارس موضوع الامتحانات مع النقابات الممثلة على مستوى الإقليم، وذلك مساء يوم الخميس 25 ماي 2017.
استخفاف المديرة الإقليمية بمراسلات مكتب النقابة وبياناته الأمر الذي دفعه إلى اعتباره اللقاء خطوة تواصلية شاردة مثل هذه في النزع الأخير من السنة الدراسية، واصفا إياه بمجرد إجراء "بروتوكولي" لا يؤسس لشراكة جادة وناجعة ولا يخدم الانتظارات والقضايا الحقيقية التي تشغل نساء ورجال التعليم بالإقليم خصوصا مع.
ومن بين الدوافع كذلك ما أشار إليه البلاغ التوضيحي الذي توصلت الجريدة بنسخة منه، رفض المكتب الإقليمي تقزيم دور النقابة ومحاولة تحويلها إلى "ساعي البريد" لتبليغ نساء ورجال التعليم بالقرارات الإدارية الجاهزة والمحنطة في أظرفة الشراكة الوهمية، وهو الأمر الذي يؤكد غياب إرادة صادقة لفتح نقاش حقيقي حول الواقع التعليمي بالإقليمي، يضيف البلاغ.
هذا وقد أكد مكتب نقابة البجيدي بصفرو على ما جاء في بياناته السابقة ومراسلاته المتتالية من خروقات وأخطاء تدبيرية باتت تتراكم ومعها مصالح تتعطل تسويتها في ظل غياب إرادة صادقة لمسؤولة إقليمية حسب تعبير البلاغ أدمنت على الالتحاق المتأخر بمقر عملها، مشيرا إلى تقديره الداعم لكل المواقف النقابية الحرة، وإيمانه الراسخ بقاعدة "ليس هناك مصالح دائمة بل هناك مبادئ دائمة" في بناء ثقافة وحدوية على مستوى الممارسة، انطلاقا من أرضية وأهداف نضالية مشتركة في التعامل مع مختلف الملفات التي تهم الشأن التعليمي بالإقليم

إرسال تعليق