adsense

2017/05/17 - 10:22 ص



أطلع الدكتور محمد بودرا، رئيس المجلس الجماعي للحسيمة بمعية عضوات وأعضاء المجلس و فعاليات مدنية مختلفة زوال يوم الجمعة 12 ماي الجاري، بمركز الأشخاص المعاقين ل "جمعية صوريف"، و بمقر "جمعية طيور الجنة لأطفال التوحد"، على التجهيزات
التي تم اقتناؤها في إطار مشروع السياسات العمومية المتعلقة بالأشخاص المعاقين، الذي أنجز بشراكة وتعاون بين المجلس الجماعي للحسيمة وبلدية "شكاربيك" البلجيكية.
ويهدف هذا المشروع، إلى تمويل البرامج الخاصة بالجمعيات المهتمة بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، و قد عقدت عدة اجتماعات ترتيبية في هذا الصدد، كما بادر الدكتور محمد بودرا رئيس المجلس الجماعي للحسيمة، إلى تشكيل اللجنة الاستشارية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة تزامنا مع الاحتفاء باليوم العالمي لحقوق الإنسان يوم 10 دجنبر 2015.
وقد تم إعلان طلب عروض لإنجاز المشروع، و تقدمت 10بطلبات لها في الموضوع .
كما كلفت بلدية "شكاربيك" خبيرة اختصاصية في ميدان الإعاقة، قصد تأطير دورة تكوينية لفائدة الجمعيات المدنية بالحسيمة، للإطلاع على تقنيات إعداد المشاريع.
وقد توصلت الجماعة الحضرية للحسيمة، بما يقارب 10 مشاريع في مجال السياسات العمومية اتجاه الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، تم احالتها للدراسة تحت إشراف لجنة عن بلدية "شكاربيك، والتي أقرت مشروعي "جمعية صوريف" و"جمعية طيور الجنة" كمشاريع تنسجم وأهداف برنامج الشراكة بين البلديتين.
وعلى هذا الأساس كان للجنة المجلس الجماعي للحسيمة فرصة الإطلاع على هذه التجهيزات، التي وفرتها بلدية "شكاربيك" للجمعيتين والتي هي عبارة عن عتاد للترويض الطبي لجمعية صوريف و تجهيز قاعة للرياضات للأطفال التوحديون المستهدفون من أنشطة "جمعية طيور الجنة".
يذكر أن علاقات التعاون و الشراكة بين بلديتي الحسيمة وشكاربيك، تعود لسنة 2003، وتعد نموذجا ناجحا لتعاون بناء أهم مجالات المحافظة على البيئة،التكوين والتدبير الإداري الجماعي، تسيير مرافق القرب الاجتماعية، الشباب و التعليم، وكذا استراتيجيات إدماج الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، كما تميزت هذه العلاقات أيضا بتبادل الخبرات والزيارات بين البلديتين تعزيزا لعلاقات التفاهم الودي والصداقة بينهما.

إرسال تعليق