adsense

2017/05/30 - 1:13 ص


نفت مصادر عليمة أن تكون الصور التي تداولت على صفحات الفايسبوك، والتي تظهر نقل ناصر الزفزافي نحو مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء صحيحة، بل هي عارية من الصحة.
وكشفت ذات المصادر، أن الصور تعود لعملية تسليم أشخاص في إطار التعاون الدولي مع سلطات أجنبية، في قضية تتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات، مضيفة أن الهدف من تسريب هذه الصور بشكل متعمد في الظرف الحالي، غرضه إثارت الفتنة و دغدغة مشاعر بعض من أتباع الموقوف، وكذلك تصوير عملية إعتقال "الزفزافي" وكأنها مرت بطريقة هوليودية، وواقع الحال أن عميلة اعتقال "ناصر" ونقله لمدينة الدارالبيضاء مرت بشكل قانوني وعادي، احترمت فيه كافة الإجراءات والمساطر الجاري بها العمل في مثل هذه القضايا.
وأوضحت أن هذه العملية، أشرفت عليها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، بينما تكلفت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بقضية ناصر الزفزافي ومن معه.

إرسال تعليق