adsense

2017/05/27 - 2:29 م



أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، المتورط في ارتكاب جريمة القتل البشعة، التي ذهبت ضحيتها فتاة في مقتل العمر والتي تم تشويه جتثها ورميها ببناية مهجورة وهي ترتدي لباس النوم، وسط المدينة، بتاريخ 22 أكتوبر من سنة 2016.
وحسب مصادر، فإن ذات العناصر استطاعت فك لغز هذه جريمة، وذلك بعد استنفارعناصرها، حيث بعد مباشرة التحقيقات والتحريات، تمكنت عناصر الشرطة العلمية من تحديد هوية القاتل، الذي لم يكن سوى شقيقها المتضايق من سمعتها السيئة، حسب تصريحه للمحققين.
المصادر ذتها، أكدت أن التحقيقات كشفت كذلك أن الأم التي أبلغت عن واقعة اختفاء ابنتها الضحية، كانت على علم بالجريمة التي ارتكبها شقيقها انتقاما لشرف العائلة.

إرسال تعليق