adsense

2017/05/15 - 12:14 ص


انعقد بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان صباح اليوم الأحد 14 ماي، جمعا عاما من أجل تجديد المكتب المسير لفرع فاس اكدال، عرف حضورا مكثفا لمنخرطات ومنخرطي الفرع، أطره عضو اللجنة الإدارية حكيم العمراني، ورئيس المكتب الجهوي عمر الراشدي، المنتدبان من قبل المكتب المركزي للقيام بهذه المهمة.
استهل الجمع، بإلقاء كلمة ممثل المكتب المركزي، الذي ركز فيها على ضرورة الحفاض على تماسك الجمعية، وتلاحم مكوناتها والحفاض على قوة الفروع، باعتبارها الضامن لقوتها واستمرارها، تلاها كلمة رئيس المكتب الجهوي، الذي أكد على الدور الفعال الذي تلعبه مقرات الجمعية في نجاعة عملها، وضرورة إسهام المنخرطين والمنخرطات في الحفاظ على هذه المقرات.
بعد ذلك تقدم كاتب الفرع بتلاوة التقرير الأدبي فيما تكلف الأمين بقراءة التقرير المالي، حيث تمت المصادقة عليهما بإجماع الحاضرين، بعدها انتقل الجمع إلى انتخاب أعضاء المكتب الجديد، الذي سيتولى تدبير الجمعية لمدة سنة ونصف المقبلة، كما ينص على ذلك قانونها الأساسي، حيث تقدم الراغبون في تحمل هذه المسؤولية ترشيحاتهم التي بلغت 13 ترشيحا تم قبولهم جملة وتفصيلا، وفي حينه اجتمع الأعضاء الجدد فوزعوا بينهم المهام على الشكل التالي:
الرئيس : عبد الفتاح الكريني
نائب الرئيس1: عبد الصمد الحمومي
نائب الرئيس2: فاطمة الماجيدي.
امين المال : حكيم التاقي
ن امين المال: فتيحة فوكاني
الكاتب العام: زويرش عثمان
ن الكاتب العام: محمد الهجري
مستشارون: مراد الرمادي، علمي بن عمي، صفاء بنمسعود، سعاد العاجي، بنعمي نهاد، عدنان درويش.

إرسال تعليق