adsense

2017/05/22 - 12:08 م


وصل الرئيس الأمريكى، "دونالد ترامب"، اليوم الاثنين 22 ماي 2017، إلى مقر الرئاسة الإسرائيلية، فى مدينة القدس المحتلة، وبرفقته الرئيس الإسرائيلى، روفين ريفلين، الذى كان استقبله نظيره الأمريكى، صباح ذات اليوم، فى مطار بن جوريون، فى تل أبيب.
وفور وصول "ترامب" رفقة زوجته "ميلانيا"، وقع فى دفتر الضيوف، بمقر الرئاسة الإسرائيلية، وتبعته فى ذلك زوجته، واللذان كان برفقتهما، الرئيس الإسرائيلى "روفين ريفلين"، وزوجته "نيهاما".
وكان الرئيس الإسرائيلى، "روفين ريفلين"، استقبل، اليوم، نظيره الأمريكى، "دونالد ترامب"، فى مطار بن جوريون، فى تل أبيب، خلال زيارته لإسرائيل، ضمن أولى جولاته الخارجية، التى بدأت بزيارة المملكة العربية السعودية، لمدة يومين.
وكان فى انتظار الرئيس الأمريكى "دونالد ترامب" أيضا فى مطار بن جوريون، رئيس الوزراء الإسرائيلى "بنيامين نتنياهو" وعدد من وزراء الحكومة، من بينهم وزير الدفاع "أفيجدور ليبرمان"، ورئيس الأركان "جادى ايزنكوت"، ووزير النقل "يسرائيل كيتس"، وزعيم المعارضة "يتسحاق هرتصوج"، إضافة إلى السفير الأمريكى الجديد لدى تل أبيب.
ومن المقرر أن يناقش "ترامب"، خلال الزيارة التى ستسغرق يومين، العديد من الملفات فى مقدمتها دفع عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين والضغط على الحكومة الإسرائيلية لتجميد الاستيطان بالقدس والضفة الغربية من أجل البدء فى مفاوضات مباشرة مع السلطة الفلسطينية، ومن المتوقع أن يجتمع في رام الله مع رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية "محمود عباس".
وبعد "إسرائيل"، سيقوم "ترامب" برحلة خارجية ماراثونية تتضمن زيارة للفاتيكان، حيث سيجتمع مع "البابا فرانسيس"، والتوجه لبروكسل؛ لحضور قمة حلف شمال الأطلسي، ثم صقلية لعقد اجتماع مع قادة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى.

إرسال تعليق