adsense

2017/05/23 - 6:39 م



قالت وزارة الداخلية الإسبانية، إن عناصر الشرطة الوطنية الإسبانية ألقوا القبض اليوم الثلاثاء23 ماي 2017 بمدريد على مغربيين، يشتبه في أنهما شكلا خلية إرهابية متخصصة في الجهاد الإلكتروني.
وأوضح بلاغ للمصدر ذاته، أن هذا النوع من الجهاد يتمثل في بث ونشر محتويات سمعية بصرية عبر الإنترنت، وذلك بهدف زيادة عدد الأتباع عبر العالم وجعلهم جنودا سيبيرانيين لصالح تنظيم "داعش" الإرهابي.
وأضاف أن الموقوفين، اللذان يبلغان من العمر 43 و22 سنة، كانا في مرحلة تطرف متقدمة وخطيرة، ويشاهدان مرارا محتويات سمعية وبصرية للتلقين الذاتي، جعلتهما قادرين على تنفيذ هجمات إرهابية فوق التراب الأوروبي، بإتباع الطريقة التي استخدمت بالمملكة المتحدة وألمانيا وبلجيكا وفرنسا.
وتابع المصدر ذاته، أن أحد الموقوفين كان على اتصال دائم ومستمر من خلال أكثر من 100 منتدى على الإنترنت، مخصص لتمجيد إرهاب "داعش"، مشيرا إلى أنه كان يتابع، بشكل خاص دروسا في كيفية تصنيع عبوات ناسفة.
وخلص بلاغ الداخلية الإسبانية، إلى أن هذه العملية التي لا زالت مفتوحة، جرت تحت إشراف المحكمة الوطنية، أعلى هيئة جنائية في إسبانيا.

إرسال تعليق