adsense

2017/05/12 - 11:00 ص


علمت جريدة القلم الحر، أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، تمكنت من إلقاء القبض على  إمرة وابنها القاصر، اللذان  اشتبه تورطهما في  قضايا تعدد السرقات الموصوفة .
وأوضح مصدر أمني، أنه بعد تجميع كل المعطيات المستنبطة من الشكايات التي تقدم بها  الضحايا، وخاصة بنفوذ المنطقة الأولى (فاس ـ المدينة)، والتي استهدفت منازلهم، ودراستها وتحليلها  وإجراء المقاربات الأمنية بشأنها، وبإشراك الشرطة العلمية والتقنية، تبين أن هذه السرقات اقترفت من طرف نفس الأشخاص.
وأضاف المصدر ذاته، أنه حسب المعلومات الأولية، والأبحاث الميدانية بعين المكان التي قامت بها عناصر الشرطة، تم الاهتداء إلى المشتبه فيهما في وقت وجيز، بعد اقترافهما لعملية السرقة بأحد المنازل، وقد تبين أثناء  البحث المعمق معهما، أنهما كانا يستغلا غياب أصحاب المنازل، ويقوما باقتراف السرقات الموصوفة بدخولها إليهما باستعمال مفاتيح مزورة، ويتمكنا من الاستيلاء على عدة أشياء.
من اجل تعميق البحث حول مدى تورطهم في قضايا أخرى، تم وضع المشتبه فيها تحت الحراسة النظرية  والقاصر تحت الملاحظة تحت إشراف النيابة العامة،  فيما  لازالت الأبحاث والتحريات جارية لحصر باقي الأفعال الإجرامية  التي تورطا فيها.     

إرسال تعليق