adsense

2017/05/11 - 12:48 م


أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمدينة بفاس، يوم أمس الأربعاء10 ماي الجاري، الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية في ملف ما يعرف بقضية باشا مدينة فاس، الذي ضبط متلبسا بالارتشاء بمكتبه، من طرف الشرطة القضائية بفاس.
وحسب مصادر، فإن غرفة الجنايات المكلفة بجرائم المالية بفاس، قضت بتأييد الحكم الابتدائي، وحكمت على الباشا بثلاثة أشهر حبسا نافدا مع أداء غرامة مالية قدرها 5000 درهم، وتعويض مدني درهم رمزي، وذلك بعد متابعته بتهمة الارتشاء.
ويشار، إلى أن الباشا المقبل على التقاعد قد أُحيل على الوكيل العام بفاس، في إطار مسطرة الامتياز القضائي، وذلك مباشرة بعد ضبطه متلبسا بالارتشاء، من قبل فرقة أمنية، يتقدمها رئيس الشرطة القضائية بولاية أمن فاس، قبل أن يقرر قاضي التحقيق الإفراج عنه مقابل كفالة مالية قدرها 5 مليون سنتيم، وتعيد الغرفة الجنحية أمرا باعتقاله، بعدما استأنفت النيابة العامة على قرار قاضي التحقيق.

إرسال تعليق