adsense

2018/09/08 - 1:58 م

تم العثور يوم أمس الجمعة بأحد القنوات المائية بفاس على جثة شاب، على مستوى باب الجديد.
وفور تلقيها إخطار بشأن الحادث استنفرت مصالح الأمن عناصرها، وهرعت إلى عين المكان مصحوبة برجال الوقاية المدنية، حيث جرى نقل الجثة إلى مستودع اﻷموات بمستشفى الغساني، وفتح تحقيق من أجل معرفة الملابسات والأسباب الحقيقية لوفاة الهالك تحت إشراف النيابة العامة.
حادث وفاة الشاب الذي لم يعثر المحققون على أي وثيقة لإثبات هويته، مازال غامضا وغير معروف وعلى الأرجح فإن عملية تشريح الجثة ستكشف كل الغموض لاحقا.

إرسال تعليق