adsense

2018/09/13 - 12:38 م

قال رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي، جان كلود يونكر، أن المفوضية الأوروبية تقترح إلغاء تغيير التوقيت الموسمي في أوروبا العام المقبل، وإعطاء الحرية للدول الأعضاء لتحديد ما إذا كانوا يريدون اعتماد التوقيت الصيفي أو الشتوي بشكل دائم.
وقال يونكر في خطابه السنوي الأخير عن حالة الاتحاد أمام البرلمان الاتحاد الأوروبي في ستراسبورج: "هناك أشياء لا تنال رضى الأعضاء، ومنها عندما يفرض قانون الاتحاد الأوروبي على الأوروبيين تغيير الساعات مرتين في السنة، حاليا تقترح المفوضية تغيير هذا الأمر، يجب أن يتوقف تغيير الساعة، وعلى الدول الأعضاء أن تقرر بنفسها ما إذا كان مواطنوها "يعيشون في الصيف أو في الشتاء"، أنا أتوقع أن يشترك البرلمان والمجلس "الأوروبيان" في هذا الرأي ويجدان حلولا تعمل من أجل سوقنا الداخلي".
من جهتها، قالت مفوضة النقل فيوليتا بولك، في بيان يوم أمس الأربعاء: "نقترح وضع حد لتغيرات الساعة الموسمية اعتبارا من العام القادم، وندعو الدول الأعضاء والشركات إلى اتخاذ الاستعدادات اللازمة لضمان وجود نهج منسق عبر الاتحاد الأوروبي".
وأضاف البيان أن هذا المقترح يسعى إلى "ضمان إجراء أي تغييرات بطريقة منسقة بين البلدان المجاورة من أجل الحفاظ على سير عمل السوق الداخلية وتفادي التشرذم، بسبب اعتماد توقيت مختلف بين الدول الأعضاء".
وأوضحت المفوضية : "كل دولة عضو ستقرر بحلول أبريل 2019، ما إذا كانت تنوي تثبيت التوقيت الصيفي أو الشتوي بشكل دائم، وسيجري آخر تغيير إلزامي للتوقيت الصيفي في 31 مارس 2019، وبعد ذلك، ستتمكن الدول الأعضاء الراغبة في العودة إلى فصل الشتاء بشكل دائم من إجراء آخر تغيير موسمي يوم 27 أكتوبر 2019، وبعد ذلك التاريخ سيلغى تغيير التوقيت للأبد".
وأكدت المفوضية في البيان، أن اقتراحها في طريقه حاليا إلى البرلمان الأوروبي والمجلس الأوروبي للاتفاق.
يشار إلى أن المفوضية أجرت استشارات عامة في صيف هذا العام، تلقت فيها 4.6 مليون رد "وهو أعلى رقم لأي استشارة عامة شهدت الاتحاد الأوروبي"، ذكر فيها 84 % من الأشخاص تأييدهم لإنهاء التغييرات الموسمية في التوقيت.

إرسال تعليق