adsense

2018/09/30 - 12:41 ص

فاس خالد الطويل
اللقاء الذي جمع برسم الدورة الرابعة بالمركب الرياضي بفاس عصر يومه السبت29 شتنبر، بين الوداد الفاسي الذي يعاني  في الصفوف الأخيرة، من خلال تعادل و هزيمتين بنقطة واحدة، أمام  فريق بدوره لم يذق بعد طعم الانتصار هزيمة وتعادلين، لم يكن يحتمل القسمة على إثنين، حيث أن الفريقين معا يبحثان عن الانتصار الأول، في بطولة الموسم .
انطلاق اللقاء عرف نوعا من الحيطة و الحذر بين الطرفين، مع تسجيل بعض المحاولات الخجولة منهما، خاصة الوداد الفاسي الذي كان قريب من الهدف في محاولتين، لولا تسرع المهاجمين، بدوره هجوم قصبة تادلة  حاول تحقيق هدف السبق، إلا أن الكلمة كانت في الدقيقة 40 للمحليين، من خلال هجوم منسق، انتهى بالكرة في قدم أشرف زغيول، الذي من خارج المعترك قذف في المرمى لتستقر الكرة  في شباك قصبة تادلة، وينتهي الشوط الأول بهدف لصفر  لصالح الفريق المحلي.
مع بداية الشوط الثاني، الكرة  استقرت في وسط الميدان مع ضغط خفيف للوداد الفاسي الذي تراجع  للوراء، مما فتح مساحات كبيرة  أمام عناصر الفريق الزائر، الذي خلق ثلاثة  فرص سهلة للتسجيل؛ لكن للأسف عناصر قصبة تالة لم تتمكن من ترجمتها لأهداف،
رد فعل الفريق الفاسي، خاصة بعد دخول الهداف عبد السلام بنجلون الذي تمكن في أول محاولة من تسجيل هدفه الأول و الثاني لفريق الواف، الذي أمن النتيجة،
هذا الهدف كان بمتابة حمام بارد على عناصر قصبة  تادلة، الذين آمنوا بالهزيمة، لينتهي اللقاء بانتصار ثمين للوداد الفاسي، الذي أمامه تحدي كبير يوم السبت القادم، في مغامرة اقصائيات كأس العرش برسم ربع النهاية، أمام السطاد المغربي بالرباط، على الساعة الثالثة بعد الزوال.
وسيكون هذا الانتصار بمثابة جرعة تقوية للعناصر الفاسية، للبحث عن نتيجة إيجابية لبلوغ نصف نهاية كأس العرش، لأول مرة في تاريخ الوداد الرياضي الفاسي.
قالا عن  اللقاء 
حسن اوغني مدرب الواف
لقد لعبنا من أجل تحقيق الانتصار و التصالح مع الجماهير الوفاوية، خاصة وأننا أمامنا تحدي جديد فيما يخص كأس العرش، سنعمل ما في وسعنا  لتحقيق نتيجة إيجابية، تسعد كل مكونات  الوداد الرياضي  الفاسي.
مدرب قصبة تالة ميمي السعد:
لقد لعبنا من أجل العودة بنتيجة إيجابية، ورغم الهدف الأول كان بإمكاننا تحقيق التعادل و العودة في  اللقاء؛ لكن للأسف الشديد لم نتمكن من التهديف، أمامنا عمل كبيرة للرجوع لمستوانا المعتاد .

إرسال تعليق