adsense

2018/09/26 - 11:29 م

في إطار محاربة المخالفات المتعلقة بقانون السير والجولان، تمكنت عناصر الأمن للقيادة العليا للهيئات الحضرية، و كذا دوائر الشرطة بولاية أمن فاس مند  بداية السنة الجارية إلى غاية  25 شتنبر الجاري من تسجيل و توقيف 1101 مخالف لقانون  مدونة السير في مجال النقل السري الحضري، و بالتالي وضع سياراتهم بالمحجز البلدي، و إحالة الأشخاص الموقوفين على النيابة العامة المختصة.
حيث يعد هذا النوع من المخالفات من بين أسباب عرقلة السير و الجولان  بشوارع المدينة، و أيضا تصدر عنه حوادث سير جسمانية، لاسيما عندما يرفض السائق المخالف الامتثال لرجال الأمن الساهرين على تطبيق القانون في هذا المجال، كما هو الشأن لبعض المخالفين الذين يرتكبون حوادث سير جسمانية، و أخرى بخسائر مادية، تزامنا مع مرور دورية للشرطة أو أثناء المراقبة اليومية.
جدير بالذكر أن هذه الظاهرة انتشرت في الآونة الأخيرة بمدخل باب ريافة، مما يسيء إلى صورة المدينة لا سيما أن جل السيارات المستعملة لنقل الركاب بطريقة مخالفة للقانون متهالكة، مما يشكل خطرا على السائق و الركاب و على سائقي المركبات الأخرى.
أمام هذه الوضعية، تجندت مصالح الشرطة بمنطقة فاس المدينة، بغية القضاء التام و الكلي على هذه الظاهرة، حيث تكللت هذه العمليات الأمنية بإيقاف عدد من المخالفين، و إحالتهم على النيابة العامة المختصة و حجز سياراتهم.
موازاة مع هذه التدخلات الأمنية، تمكنت عناصر الأمن المكلفة بالسير و الجولان في الفترة الممتدة من فاتح يناير إلى غاية 18 شتنبر 2018 من تسجيل  112.147 مخالفة لمدونة السير، بقيمة 25.286.150 درهم.
و أسفرت هذه التدخلات الأمنية، عن حجز 9114 سيارة، و 3248 دراجة نارية في وضعية غير قانونية بالمحجز البلدي.
وتبقـــــــى هذه التدخـــــلات الأمنية مستمــــــــرة.

إرسال تعليق