adsense

2018/09/11 - 6:33 م

على هامش الدورة ال150 لمجلس وزراء الخارجية العرب، أصدرت اللجنة الوزارية العربية الرباعية، المعنية بمتابعة تطورات الأزمة مع إيران وسبل التصدي لتدخلاتها في الشؤون العربية، بيانا في ختام اجتماعها التاسع اليوم الثلاثاء بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية بالقاهرة، أعربت من خلاله عن تضامنها مع المملكة المغربية بعد قرراها قطع علاقاتها الدبلوماسية مع ايران، نظرا لما تمارسه هذه الأخيرة وحليفها حزب الله اللبناني، من تدخلات خطيرة ومرفوضة في الشؤون الداخلية للمملكة.
وندد بيان اللجنة بمحاولة إيران تسليح وتدريب عناصر لتهديد أمن واستقرار المغرب، مشددة على ان هذا العمل يأتي استمرارا للنهج الإيراني لزعزعة الأمن والاستقرار الإقليمي.
وأدان البيان ذاته أيضا، استمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، واستنكرت في الوقت ذاته التصريحات الاستفزازية المستمرة من قبل المسؤولين الإيرانيين ضد الدول العربية.
كما عبرت اللجنة عن قلقها البالغ إزاء ما تقوم به إيران من تأجيج مذهبي وطائفي في الدول العربية، وما ينتج عن ذلك من فوضى وعدم استقرار في المنطقة يهدد الأمن القومي العربي، الأمر الذي يعيق الجهود الإقليمية والدولية، لحل القضايا وأزمات المنطقة بالطرق السلمية وطالبتها بالكف عنها.
كما أعربت اللجنة عن إدانتها للتهديدات الإيرانية المباشرة للملاحة الدولية في الخليج العربي ومضيق هرمز، وكذلك تهديدها للملاحة الدولية في البحر الأحمر، عبر وكلائها في المنطقة بما في ذلك استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية مؤخرا لناقلة نفط سعودية في مضيق باب المندب، والذي يشكل انتهاكا لمبادئ القانون الدولي.
وخلال هذا الاجتماع أعدت اللجنة، التي تضم وزراء خارجية دول الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين بالإضافة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، مشروع قرار بشأن التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، قصد رفعه إلى مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري في دورته 150 في وقت لاحق اليوم لإقراره.

إرسال تعليق