adsense

2018/09/12 - 1:37 م

عاقبت اللجنة المركزية للتأديب، التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، المجتمعة يوم أمس الثلاثاء 11 شتنبر 2018، فريق الجيش الملكي بإجراء مباراتين نافذتين دون جمهور، مع تغريمه مبلغ 70 ألف درهما، بعد أحداث الشغب التي رافقت المباراة التي جمعته بفريق الدفاع الحسني الجديدي، برسم مؤجل الجولة الأولى، وذلك بناء على المادة 105 من قانون العقوبات، كما فرضت على ذات الفريق إصلاح الأضرار التي لحقت بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، بعد إجراء خبرة لتقييم الخسائر، والتي تسبب فيها جمهور الفريق.
وقضت اللجنة ذاتها، بتغريم عبد الهادي السكتيوي، مدرب فريق الوداد الرياضي مبلغ 20 ألف درهما، لعدم حضوره الندوة الصحافية عقب اللقاء الذي جمع ناديه بفريق أولمبيك أسفي برسم مؤجل الجولة الأولى، بناء على دورية كل من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والعصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية، رقم 938 الصادرة بتاريخ 10 فبراير 2016.
كما غرمت كذلك فريق الوداد الرياضي، مبلغ 20 ألف درهما، لاستعمال جماهيره للشهب الاصطناعية، أثناء المباراة التي جمعته بنادي أولمبيك أسفي، برسم مؤجل الجولة الأولى، وذلك بناء على المادة 105 من قانون العقوبات، ومبلغ 2000 درهما، لحصول فريقه على 4 إنذارات خلال المباراة التي جمعته بنادي أولمبيك أسفي لحساب مؤجل الجولة الأولى بناء على المادة 89 من قانون العقوبات.
ولم يسلم  نادي أولمبيك أسفي من عقوبات اللجنة المركزية للتأديب، حيث قررت في حقه مبلغ 20 ألف درهما، لاستعمال جماهيره للشهب الاصطناعية، أثناء المباراة التي جمعته بنادي الوداد الرياضي، برسم مؤجل الجولة الأولى، وذلك بناء على المادة 105 من قانون العقوبات.

إرسال تعليق