adsense

2018/09/14 - 11:55 م

 بقلم ابراهيم فارح
بوجه يخلو من آثار الحياء، إلا من حفريات خلفتها دموع تساقطت من عيونه في مواقف سابقة. أطل علينا عمدة المدينة المكلومة ادريس الأزمي متوعدا بإغلاق الأفواه البئيسة كما سماها ،التي شقت عصا الطاعة وتجرأت وانتقدت تسييره وتدبيره لشؤون المدينة ،وبخست واستصغرت منجزاته العظيمة.
كنا نأمل من عمدة مدينتنا ألا ينجر وراء هذه الأصوات النشاز التي حسب زعمه قليلة ومدفوعة ومأجورة، وأن يلجأ إلى المنصات التي يتيحها له منصبه ليقدم حصيلته "الجيدة والممتازة" ليدحض الرأي بالرأي ويقارع الأفكار بالأفكار.
كنا نأمل من عمدة مدينتنا ألا ينساق وراء شرذمة من أصحاب الأفواه المشرعة القليلة التي لا تريد الخير والأفضل لهذه المدينة وكل همها إيقاف الأوراش الكبرى التي فتحت على كل الأصعدة في المدينة.
ولكن خاب أملنا وهاهو عمدتنا سي الأزمي الذي لم يحركه الواقع المزري الذي تعيشه مدينتنا نتيجة سوء التدبير وتغييب الحكامة الجيدة .كل هذا لم ينفع وأفلحت شرذمة قليلة في أن تظهر الوجه الذي ألفناه باكيا منتحبا هذه المرة عابسا متجهما وحركت قاموسه في الوعد والوعيد.
عمدتنا الباكي العابس نخبرك أننا لسنا بحاجة إلى حصيلتك فنحن نعيشها ،لسنا بحاجة إلى أرقامك فقد أعيتنا بالحساب ولم يتبق لنا منها إلا الأصفار ،لسنا بحاجة إلى منجزاتك فنحن نرفل في نعيمها ونعيش في ترفها.
نخبرك سيدي العمدة أن برنامج حزبكم الذي تقدمتم به إلى مواطني هذه المدينة خلال حملتكم الإنتخابية لازال بين أيدينا وواقعنا أمامنا والمقارنة متاحة لنا ولكم، وتعفينا وتعفينا من تقديم الحصيلة التي طال انتظارها.
نقدم بين يديكم استقراءا لبرنامجكم واستنطاقا لواقعنا لعلكم تعقلون.
برنامجكم: تحسين وتنظيم المرافق الجماعية وضمان حسن سيرها ونظافتها (تأهيل سوق السمك تجاوز حالة الفوضى التي تعم سوق الجملة إحداث مجزرة جديدة).
واقعنا: تجار سوق الخضر بالجملة خاضوا إضرابات متتالية ،رفع آخرها والذي استمر لأكثر من ڜهر باستعمال القوة.
أما روائح سوق السمك فتصلح لأن تعبأ في القنينات وتباع لأغلى ماركات العطور .
والمجزرة الجديدة يمكنك أن تطلع على أحوالها ولك في تقرير جطو خير شاهد.
برنامجكم:وضع حد لفوضى احتلال واستغلال الملك العام.
واقعنا: طرقنا ولله الحمد واسعة ومرصفة جيدا لا حفر ولا أغطية بالوعات عارية ،وليس هناك أي استغلال جائر لممشى الراجلين ،يمكن أن نصدر تجربتنا في هذا المجال.
برنامجكم: تصفية الديون المترتبة على الجماعة لفائدة المواطنين نتيجة نزع الملكية أو الإعتداء المادي على ملك الغير.
واقعنا: لاشك أنكم اطلعتم على التصنيف الأخير لهذا الشق والذي يعرفنا أننا بحمد الله نحتل الصف الأول على صعيد المملكة .!!!!!
برنامجكم: إحداث ودعم مركبات مندمجة لذوي الإحتياجات الخاصة ،ونوادي للمتقاعدين ومراكز إيواء واستقبال المسننين وتوفير وتنظيم نقل المرضى، والعناية بالمقابر وصيانتها وتهيئة المصليات.
واقعنا: يشهد أن ذوي الإحتياجات الخاصة صارت احتياجاتهم لاتتمتع بالخصوصية بل صارت عامة ،أما المتقاعدون والمسنون فلا زال ناديهم بجانب الأسوار وفي الساحات الخالية يلعبون الورق وألعاب أخرى تنسيهم مرارة خريف العمر.أما المقابر فكل من مر بجانبها إلا وتمنى أن يدفن حيا حتى يتمتع بجمالها ورونقها.
برنامجكم: إعادة النظر في النقل الحضري والعمل على إيجاد نموذج للنقل الجماعي مشجع ومريح للإستعمال.
واقعنا:حافلاتنا ولله الحمد مصفحة ومضادة للرصاص،ومستخدمون يحملونك على أكف الراحة حتى تصل إلى محطتك، وقبل أن نستقل الحافلة نلعب لعبة جميلة تسمى" الدنيا دوارة" تزيد من متعة الرحلة وجمالها.
برنامجكم: إحداث مكتبة بكل مقاطعة.
واقعنا: قيل لنا أن عاصمتنا علمية وحلمنا بمكتبة قالوا ستضاهي مكتبة الإسكندرية ،ولكن تفتقت عبقرية عمدتنا وحولت الحلم إلى سوق لما نذبحه بمناسبة السنة الإبراهيمية.
برنامجكم: اعتماد التواصل المباشر مع مختلف الفاعلين والتواصل مع الإعلام والصحافة المحليين من خلال مواعيد دورية.
واقعنا: يواظبون كلما أرادوا نفث سمومهم،او أن يحقنوا المواطنين بمخدر كذبهم وبهتانهم .
برنامجكم: إعادة هيكلة الشوارع الرئيسية ذات الحركية المتزايدة وإعادة النظر في التصميم المديري للتنقل الحضري.
واقعنا: التنقل في مدينتنا يتم بسلاسة وتنظيم دقيقين والهيكلة الجديدة ممتازة وبمنتهى الكمال.
برنامجكم: رفع جاذبية فاس للاستثمارات المنتجة للثروات وفرص الشغل، والعمل على رد الإعتبار للموقع الصناعي COTEEF
واقعنا: الحمد لله الاستثمارات تنهال على المدينة من كل حدب وصوب ،وأصبحنا نستورد اليد العاملة بعد نفاد المحلية ، ومن قال بأن كوطيف أصبح مأوى للمشردين  ومخبئا لأصحاب السوابق؟  
الكوطيف استرد شبابه وأمجاده ويعمل بكفاءة عالية.
برنامجكم: تشجير المحاور الرئيسية ، وإحداث حدائق بالمقاطعات والعناية بها .
واقعنا: أن تتجول في فاس يعني أن لا تفارق الخضرة عينيك ،والأزهار والرياحين محيطة بك وضلال الاشجار تتبعك إلى حيث تسير.
إذا سمعت أسماك جنان السبيل قد نفقت فاعلم أن من بلغك واش كذاب، إذا قال لك آخر أن مياه الوادي استحالت إلى لون أحمر قان فاعلم أنه مصاب بعمى الألوان.
أما أس البلاء "الفساد" فقد خضتم المعارك الضارية التي سيخلدها التاريخ ،وقضيتم عليه واقتلعتم جذوره وذهب إلى غير رجعة هذا ما صرحتم به سيد دون كيشوت هذا الزمان ، ولكن سيدي المحارب إذا قضيتم على الجريمة ،فأين المجرم وأداة الجريمة ؟لابد سيدي من اكتمال الأركان حتى نطمئن ونعلم أن الفساد ذهب دون رجعة.
ولكن أعود وأقول أليس كبيرهم الذي علمهم السحر ألصق الفساد ب"العفاريت والتماسيح" الم يحاربه ب"عفا الله عما سلف" فكيف نطلب من تلميذه النجيب ان يسلك طريقا غير الذي رسمه له ؟بل كيف نسمح لأنفسنا أن نطالبه بفتح ملفات الفساد ؟وان يقدم المفسدين إلى مقصلة القضاء، فإنه لا طاقة له اليوم بالفساد وجنوده!!.
وقد ختمتم برنامجكم الذي استنطقناه بدعوة المواطنين للتصويت لصالحكم من أجل هذا البرنامج الطموح والواقعي وضع خطا عريضا  تحت الواقعي ، فقد كان واقعيا في مخيلة النصب والإحتيال، والمواطن بسذاجته وتقته العمياء اعطاكم قياده فسوقوه حيث تشاؤون.
صبرا آل المدينة الشريفة إن موعدهم قريب

إرسال تعليق