adsense

2018/09/19 - 12:45 ص

 وجهت النقابة الوطنية للنقل الجماعي للأشخاص، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، نداء إلى مقاولي النقل العمومي للمسافرين والسائقين المهنيين، للانخرط في الإضراب الوطني المزمع خوضه يوم 24 شتنبر المقبل، بالموازاة مع مسيرة بواسطة الحافلات في اتجاه مدينة الرباط، من أجل إثارة انتباه الجهات الوصية على القطاع إلى الأوضاع والخطورة التي يعيشونها، ولكي تسارع بالاستجابة لمطالبهم.
وأوضح بيان لذات النقابة الوطنية، توصلت به جريدة القلم الحر، أن مقاولي النقل والسائقين المهنيين اضطروا إلى اتخاذ قرار الإضراب أمام سياسة الأذان الصماء، التي أصبحت تنهجها كتابة الدولة المكلفة بالنقل، وانسداد قنوات الاتصال.
وطالب بيان المقاولين والمهنيين، بفتح حوار جاد ومسؤول من طرف من يهمهم الأمر، تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، الحاثة على حسن التواصل، والعمل على إيجاد الحلول، تخفيفا لارتفاع منسوب درجة الاحتقان، وتفاديا لمواقف نضالية تصعيدية، والتي هم في غنى عنها وفق البيان.
ودعا البيان، المهنيين إلى الاستماتة والتماسك والتعبئة والصمود، حتى تتحقق مطالبهم العادلة والمشروعة.

إرسال تعليق