adsense

2018/09/30 - 8:21 م

أكد امحند العنصر، في تصريح للصحافة، أن انعقاد المؤتمر الوطني الثالث عشر للحزب، يأتي تزامنا مع الذكرى الستينية لإحداث حزب الحركة الشعبية، وقد تقرر أن يكون هذا اللقاء مختلفا شيئا ما عن المؤتمرات السابقة لعدة أسباب، منها التطورات التي يعرفها المشهد الحزبي سواء في المغرب أو خارجه، وهو الأمر الذي يدفع الى التساؤل ومراجعة الذات بشأن الطريقة التي يتم التعامل بها مع المواطن والشباب بالخصوص الذي يسعى الحزب أن يقيم جسورا جديدة معه.
 ولم تفت الفرصة للعنصر ر الذي أعيد انتخابه أمينا عاما لحزب السنبلة، خلال أشغال المؤتمر الوطني الثالث عشر للحزب، المنعقد على مدى يومين تحت شعار "حركة من أجل الوطن"، للتنويه  بما عرفه الحزب من تمرين ديمقراطي، خاصة في ما يتعلق بانتخاب الأمين العام للحزب.
ويشار إلى أنه تم يوم أمس السبت 29 شتنبر بالرباط، إعادة انتخاب السيد امحند العنصر، أمينا عاما لحزب الحركة الشعبية، خلال أشغال المؤتمر الوطني الثالث عشر للحزب، انعقد على مدى يومين بدل ثلاثة، حيث حصل الأمين العام السابق والحالي على 1554 صوتا، مقابل 289 لمصطفى اسلالو، فيما الغيت 125 صوتا من 1968 مصوتا.

إرسال تعليق