adsense

2017/09/12 - 3:04 ص


بيان  
عقد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بصفرو اجتماعه يوم السبت 09 شتنبر 2017 خصص جدول أعماله لمناقشة وتقييم الدخول المدرسي للموسم الدراسي 2017/2018، ومن خلال الرصد الأولي الذي يظهر معالم موسم مهزوز لا يبشر بخير يذكر ولا توفيق يرجى بحكم اعتباره امتدادا لحركة انتقالية مشؤومة ميزت نهاية الموسم الفارط، والتي أتت على الأخضر واليابس وأضرت بشريحة واسعة من نساء ورجال التعليم، كما عمقت الجروح الغائرة لفئة أنتهى أملها في الحصول على منصب ينهي مأساة سنوات طوال على رؤوس الجبال وأعماق القفار بعدما أقدمت الوزارة وفي تحد صارخ للقانون على سحب طلبات مشاركتهم في الحركة الوطنية والجهوية بدعوى أنهم اختاروا مناصب داخل إقليمهم.
 وبعد كل المحطات النضالية الغير مسبوقة كان من بينها الوقفة الاحتجاجية الناجحة والاعتصام الفريد لأعضاء المكتب الإقليمي يوم الثلاثاء 25 يوليوز 2017 داخل أسوار المديرية الإقليمية بصفرو، وفي ظل استمرار الوزارة في نهج سلوك العبثية لتوسيع رقعة الضرر الحاصل للمتضررين المحليين بمختلف فئاتهم، فإن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بصفرو يعلن ما يلي:
         رفضه لنتائج الحركة الانتقالية المحلية، والتي جاءت مخيبة لآمال نساء ورجال التعليم بالإقليم خصوصا أصحاب الاستحقاق بعدما أقدمت الإدارة –وفي خطوة غير مسبوقة- على سحب طلبات مشاركتهم بعد المصادقة عليها في الحركتين الوطنية والجهوية.
         تشبثه بأحقية كل المتضررين المحليين تحت مبدأ الاستحقاق، في الانتقال إلى كل مناصب الجذب إسوة بزملائهم المنتقلين في الحركة الوطنية والجهوية الوافدين على إقليم صفرو، وذلك ترسيخا لمبدأ تكافؤ الفرص.
         مطالبته بإنصاف أساتذة "الانتقال من أجل المصلحة" للرجوع إلى مناصبهم الأصلية بعدما أصبحت شاغرة.
         إشادته بصمود الأستاذة المناضلة "فوزية احصاد" في اعتصامها غير المسبوق، وتأكيده على ضرورة التسريع في تنزيل الاتفاق المتعلق بتسوية وضعية أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي العاملين خارج إطارهم الأصلي، وذلك بإسنادهم مناصب تناسب إطارهم إسوة بزملائهم العاملين بالأقاليم الأخرى داخل الجهة.
         استغرابه من حالة الاستثناء التي لازالت ترسخها المديرية الإقليمية من خلال عدم نشر نتائج التعيينات الخاصة بالأساتذة "العالقين" و"المتعاقدين"، مع التأخر في إصدار مذكرة سد الخصاص.
وإيمانا منه بضرورة إيجاد حلول عادلة ومعقولة ومنصفة تراعي الحاجات النفسية والاجتماعية للمتضررين، فقد قرر المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم لإقليم صفرو القيام بالخطوات النضالية التالية:
         وقفة احتجاجية لمدة ساعة أمام مقر المديرية الإقليمية بصفرو يوم الخميس 14 شتنبر 2017 على الساعة السادسة والنصف مساء (18 :30 )
                اعتصام ليلي للمكتب الإقليمي وكل المتضررين يوم السبت 16 شتنبر 2017 بنفس المكان ابتداء من الساعة الثامنة والنصف ليلا.
وبناء عليه، فإن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بصفرو، إذ يدعو المديرية الإقليمية إلى ضرورة إيجاد حلول عادلة ومعقولة ومنصفة تراعي الحاجات النفسية والاجتماعية للمتضررين، فإنه يهيب بنساء ورجال التعليم بالإقليم الحضور والانخراط المكثف لإنجاح هذا البرنامج النضالي لوضع حد لمهزلة وعبث الحركة الانتقالية، كما يدعوهم إلى الاستعداد الكامل لخوض كل المعارك الاحتجاجية وإبداع أشكال نضالية نوعية حتى تحقيق كل المطالب العادلة للشغيلة. 

إرسال تعليق