adsense

2018/09/03 - 1:18 م

دعت بريطانيا اليوم الاثنين إلى الإفراج الفوري عن اثنين من صحفيي رويترز سجنا في ميانمار بسبب تغطيتهما لأزمة الروهينجا، قائلة إن الحكم يقوض حرية الصحافة في ميانمار.
وقال المتحدث باسم رئيسة الوزراء تيريزا ماي "كما قال سفيرنا في بورما (ميانمار)، الذي حضر جلسة المحكمة، نشعر بخيبة أمل شديدة من هذا الحكم وهذه العقوبة".
وأضاف "ندعو للإفراج عن الصحفيين فورا. في أي نظام ديمقراطي، ينبغي أن يتمتع الصحفيون بالحرية للقيام بعملهم دون خوف أو ترهيب. هذا الحكم قوض حرية الإعلام في ميانمار".
وكان قاض في ميانمار حكم على اثنين من صحافيي وكالة (رويترز) (وا لون (32 عاما) وكياو سوي أو (28 عاما)  بالسجن سبع سنوات بتهمة "المساس باسرار الدولة" بعدما أجريا تحقيقا حول مجزرة بحق الروهينغا المسلمين ارتكبها الجيش في بورما.

إرسال تعليق