adsense

2017/10/11 - 6:10 م

كشف مصدر أمني، أنه على إثر نشر الجريدة الاليكترونية " الحقيقة 24" يوم 10 أكتوبر 2017 مقالا تحت عنوان " خطير: اغتصاب فتاة قاصر بمعمل كوطيف بفاس تحت التهديد بالسلاح الأبيض" والذي يتعلق بفتاة تبلغ من العمر 18 سنة تعرضت لعملية الاغتصاب يوم 09 أكتوبر 2017 مساءا من طرف شخص مجهول حسب كاتب المقال،  بمعمل مهجور بوسط المدينة وأن الشخص المعتدي مازال في حالة فرار.
ولتنوير الرأي العام يوضح ذات المصدر، فقد توصلت مصالح الشرطة مساء يوم الإثنين 09 أكتوبر 2017 بشكاية من الضحية، تصرح من خلالها أنها كانت ضحية اغتصاب من طرف شخص مجهول قام باستدراجها يومه إلى معمل مهجور، تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض وقام بالاعتداء عليها جنسيا قبل أن يلوذ بالفرار.
وأضاف المصدر أنه بعد تلقي الشكاية، تجندت مختلف الوحدات  الأمنية، وباشرت الأبحاث والتحريات الميدانية مستغلة أوصاف المشتبه فيه المدلى بها من طرف الضحية، حيث كللت التحريات بالنجاح  بعد تشخيص هوية المعني بالأمر، البالغ من العمر 35 سنة، وبعد تحديد مكان تواجده ومحاصرته، تم  إلقاء القبض عليه في زمن قياسي من نفس يوم الاعتداء.
وقد تم إخضاع المشتبه فيه، البالغ من العمر 35 سنة، ومن ذوي السوابق القضائية العديدة، لتدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل تعميق البحث معه حول مدى تورطه في قضايا مماثلة.
وأشار المصدر عينه، إلى أن توقيف المعني بالأمر يأتي في سياق تفاعل مصالح الأمن الوطني مع جميع الشكايات والوشايات والتبليغات عن أفعال إجرامية بشكل مباشر على مصالح الشرطة أو المنشورة بختلف وسائل الإعلام.

إرسال تعليق