adsense

2017/10/07 - 12:03 ص

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن فاس، أمس الخميس05 أكتوبر الجاري، من توقيف مروج مخدرات على مستوى المناطق الجغرافية لعمالتي فاس ومولاي يعقوب.
المشتبه فيه الملقب ب" العشير"، من ذوي السوابق القضائية، وفق مصدر، ومبحوث عنه بموجب 172 مذكرة بحث على الصعيد الوطني والمحلي، من أجل حيازة و ترويج المخدرات،  كما أنه يشكل موضوع  عديد مذكرات بحث من طرف الدرك الملكي بفاس، من أجل حيازة و ترويج المخدرات، السرقة بالعنف، الضرب والجرح العمديين وقضية جنائية.
إيقاف المعني بالأمر بمعية شريكين، جاء بناء على تحريات مكثفة للفرقة المختصة في محاربة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية، خلصت معها لتحديد هوية المعني بالأمر وفرض حراسة ومراقبة سريتين عليه، وعلى تحركاته بالليل والنهار وفي مختلف المناطق الحضرية والقروية، حيث كان دائم التخفي و التنكر أيضا و استعمال دراجات نارية وسيارات للكراء مختلفة، وبالرغم من ذلك فقد تمكنت المصلحة من رصده وتحديد مكان تواجده بالتدقيق، وبالتالي تطبيق خطة المحاصرة والقاء القبض عليه.
المصدر أوضح أن عملية التفتيش بمنزل المشتبه فيه بدوار قشاشحة دائرة عين بيضا، أسفرت عن حجز 134 كلغ 500 غرام مكونة من المواد المخدرة : كيف، الشيرا، مسحوق الكيف و طابا ( النفحة)، أوراق طابا، بالإضافة إلى 16 قنينة من المشروبات الكحولية المهربة، 07 هواتف محمولة، أسلحة بيضاء، دراجة نارية كبيرة الحجم، 2024 درهم ومبلغ مالي من العملة الصعبة محصل عليها من المبيعات المحظورة.
من أجل تعميق البحث، تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لازالت الأبحاث والتحريات متواصلة لتحديد جميع ملابسات القضية لتوقيف جميع المشتبه فيهم الذين يحتمل تورطهم في هذه القضية.

إرسال تعليق