adsense

2017/10/08 - 11:21 م

رفض اعضاء الكونفدرالية الديموقراطية للشغل بمحلس المستشارين السماح لوزير الدفاع الاسرائيلي السابق “عمير بريتش” المتهم بارتكاب جرائم ضد الفلسطينيين بدخول البرلمان المغربي، هو و الوفد المرافق له، حيث طال غضب ثلاث مستشارين و رفضهم للتطبيع مع الكيان الصهيوني بمنع الاخير من دخول قبة البرلمان و المشاركة في أشغال المناظرة الدولية التي ينظمها مجلس المستشارين والجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، بشراكة مع المنظمة العالمية للتجارة.
فيما اكتفى المستشارون الموالون لحزب العدالة و التنمية بعدم حضور هذه الندوة و اصدار بيان في الموضوع، الامر الذي اعتبره نشطاء على الفضاء الازرق منهم اعضاء بذات الحزب، تخاذل و اختيار للنضال المريح، فيما اعتبره آخرون ''بالصبع تحت الجلابة''.

إرسال تعليق