adsense

2017/10/13 - 3:27 م

أفادت يومية "الأخبار" أن مصالح الأمن بولاية أمن فاس، أوقفت امرأة وصفت على أنها من أخطر النصابات بالمدينة، حيث لجأت إلى استغفال عدد من الأسر الفقيرة في أحياء شعبية بمنطقة بنسودة، ورهنت لها شقق ومنازل ليست في ملكيتها، وإنما حصلت عليها عن طريق الكراء، وتقاضت مقابل كل عملية من العلميات التي قامت بها مبالغ مالية تتراوح ما بين 3 و9 ملايين سنتيم.
ووفق ذات اليومية، فقد قدمت المعنية بالأمر نفسها لضحايا آخرين أنها منعشة عقارية، ووعدتهم بتجهيز منازل للسكن مقابل منحها مبالغ مالية مهمة، كما تورطت في تعاملات بنكية مشبوهة.

إرسال تعليق